قاصر تتعرض لهتك العرض و تختفي بعد اعتقال 4 اضناء بالدالبيضاء             نجاة 36 راكبا من موت محقق في احتراق حافلة للركاب بين اكادير و الصويرة             حجز 500 حبة مهلوسة و اعتقال متهم بالاتجار فيها بطنجة             رجل امن يستعمل الرصاص لتوقيف مبحوث عنه بابن كرير             القضاء يذخل على الخط في قضية حنان و الفيزازي بطنجة             استنافية الدارالبيضاء تقرر يوم الاثنين المقبل لبداية محاكمة المتهمين بقتل البرلماني مرداس             الامن يتدخل لاخلاء كنيسة اقتحمها 200 مهاجر افريقي بمراكش             حجز 70 كلغ من المخدرات و اعتقال متهم بتهريبها من بميناء طنجة المتوسطي             جريمة وهمية تقود الى توقيف ثلاثة شبان باكادير             اعتقال لص من ذوي السوابق سرق هاتف بمدينة طنجة             توقيف تلميذة قاصر بحوزتها اقراص مهلوسة بالقرب من تانوية بطنجة             حجز شاحنة قادمة من طانطان محملة بالسردين الفاسد بوجدة             درك سطات يرفع الغبار عن جريمة قتل وقعت سنة 2003             الدرك الملكي يفتح تحقيق في وفاة سائق دراجة نارية بجماعة اولاد حسون بمراكش             الخيام يعلن عن ارتفاع عدد المتهمين في ملف حجز 2 طن و نصف من الكوكايين             استنافية الدارالبيضاء تاجل النظر في ملف متهمين في احداث الحسيمة             اعتقال 10 اشخاص و حجز 2 طن و نصف من خام الكوكايين             مرض مجهول يقود مجموعة من الاطفال الى المستشفى بسطات             محكمة الاستئناف بالدارالبضاء تاجل النظر في ملف مدير موقع بديل             انتحار سجين بالسجن المحلي لايت ملول باكادير             بالفيديو جمعية خطوة بالصويرة تنظم ندوة بعنوان الصحافة ما بين المهنية و المستجدات القانونية             الوكيل العام بسطات بامر بفتح تحقيق في موضوع العثور على جثة امراة             خنزير هائج يتسبب في ارسال 5 اشخاص الى قسم الانعاش بالجديدة             توقيف 3 نساء و رجلين بمنزل للدعارة بدمنات             البحرية الملكية تحبط محاولة للهجرة السرية بسواحل طنجة             عصابة تهاجم دار الولادة بحد السوالم و تلود بالفرار             علاقة غرامية بين شاب و إمرأة تكبره 10 سنوات تنتهي بمجزرة            جرائم قتل الاطفال في الجزائر لن تصدق ما تراه            اعادة تمثيل جريمة قتل اجنبي وتقطيع جثته بمراكش            
للاشتراك معنا بالفايسبوك
 
فيديوهات

علاقة غرامية بين شاب و إمرأة تكبره 10 سنوات تنتهي بمجزرة


جرائم قتل الاطفال في الجزائر لن تصدق ما تراه


اعادة تمثيل جريمة قتل اجنبي وتقطيع جثته بمراكش


مهرجان كناوة بالصويرة ..بعدسة موقع الجريمة.كوم

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 9
زوار اليوم 1847
 
حوادث واسرار كازا بلانكا

قاصر تتعرض لهتك العرض و تختفي بعد اعتقال 4 اضناء بالدالبيضاء

 
مواعيد ولقاءات

بالفيديو الابواب المفتوحة للامن الوطني عروض و شهادات حية من عين المكان

 
مساحة اعلانية رقم 2
 
ترتيبنا بأليكسا
 
 

تفاصيل إقتحام السلفيين لمعرض ربيع الفن في تونس ومحاكمة فنان تشكيلي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2012 الساعة 29 : 00


قرطاج للجريمة.كوم : حكيمة الوردي  
إفتتح فنانو "تونس" التشكيليين والنحاتين ومنظمو حدث "ربيع الفن"  في هدوء تام، وظهرت دعاية متوازية مع قيمة الحدث حيث تواجدت به مئات من وسائل الإعلام السياسية والثقافية العربية منها والأجنبية، وجعلت موعده على الساعة 5 مساءً في قصر "شرم العبدلي" بمنطقة "المرسى" في "قرطاج" للتعبير عن رفض كل أشكال الرقابة والتزامهم بحرية التعبير وكانت جريدتنا "العلم" معهم تواكب هذا الحدث الكبير وللتأكد من صحة خبر تهديد السلفيين باقتحام معرض "المرسى" لكنهم لم يوفوا بوعودهم يومها.
ومر اليوم تلو اليوم في هدوء ونحن نتابع جديد التطورات إلا أن يوم أمس الأحد لم يمر كالعادة فقد إقتحمت جماعة من فصيل السلفيين ومعهم محامي وعون قضائي وتلفظوا بتهديداتهم ظهرا، وعبر 4 آخرون عن عدم رضاهم عن بعض الأعمال المعروضة وطلبوا من الفنانين التشكيلين إزالتها قبل الساعة 5 مساءً لأنهم سيعودون إليهم، فطردهم الأخيرين شر طردة بالإستهجان عليهم وبزغاريد النصر وقالوا لهم نحن نريد "الحصول على حياة كريمة وسليمة تماما".
وبعدها قال مصدر من قاعة العرض "يسر بن عمار" لنا بأن شرطيين حضروا وطالبوا بإزالة لوحتان للفنان "محمد بن سلامة" الذين إحتج عليهما جماعة السلفيين لكن "سلامة" رد عليهم بقوة وقال لهم لن أزيل أي لوحة وطالبهم بالحضور في موعد حضور السلفيين مساءً لكي ينتظروا عودتهم سوياً، وأضاف سنرى من الذي سيبقى الفن أم هم؟؟؟ هل هي تونسنا أم تونسهم؟؟؟
وقال الفنان "محمد سلامة" غاضباً لدي مبادئي ولن يجرئ أحد أو يوجد أحد لكي يعلمني دروسه، من هؤلاء الناس الذين يريدون أن يملوا علي سلوك بلدي؟؟؟ ولدي الحق في التعليق.
حينها أغلقت قاعات المعرض لوقت قليل، وجاءت دعوات النجدة على مواقع التواصل الإجتماعي الـ"فيس بوك" و"تويتر" لأصدقائهم ومحبيهم لمساندة هؤلاء المبدعين ضد رافضي الإبداع والذين يريدون أن يضعوا قيودا على حرية التعبير وتكميمها.
وذهب عدد كبير من الفنانين والشعراء والكتاب والمثقفين وفناني التشكيل والنحت ومحبيهم ومسانديهم وأطفالهم والصحفيين وقسمين من التكتل وجمهوري وناشدوا محبيهم بالتزام الهدوء، وكان لسان حالهم ينطق لا يمكن للحرية التي وجدناها مع سقوط الدكتاتورية يمكن أن يسرقها منا حفنة من المتطرفين الدينيين تحت ضغطهم، لكن الجميع كان يريدها سلمية ولا يتمنى أن تقوم حرب بينهم.
وهنا كان عددنا كثير داخل القصر عندها حضر اثنين من السلفيين وحصلت مناقشات بينهم وبين الحضور دون مشاكل. هؤلاء السلفيين توافقا على وجوب حظر العنف، وأنه يجب على التونسيين أن يحترموا بعضهم لأن لكل فرد الحق في التعبير عن نفسه، ولكن المشكلة هي أن مفهوم الحرية وحرية التعبير في الحقيقة ليست هي نفسها بالنسبة لهم وبالنسبة لنا.
ووفقا لأحد السلفيين الذي سمعته قال أن الفنانين ليس لديهم الحق وليست لهم حرية في التعبير عن أنفسهم بطريقة مخالفة للإسلام، أو رؤية الإسلام.
ودخل 3 آخرين لديهم جولة، رأوا الأعمال الفنية، وناقشا اللوحات مع الحاضرين ثم غادر 2 منهم بهدوء.
ثم سمعنا بعدها صوت عالي من صالات العرض. جئت لرؤية ما يحدث وكان ثالثهم هناك بجانب لوحة "سوبرمان الذي سينقذ التونسيين من السلفيين" وأقام الدنيا ولم يقعدها إلا أن أخرجوه وحينها لم ينسى أن يمثل أمام القنوات الفضائية وأصبح الجو مثل السيرك إلى أن عاد الهدوء بعد خروجه.
بعدها وجدت صديقتي المصورة الفوتوغرافية "مروى جوابي" تستدعيني للخارج حيث كان صوت الضجيج يقترب.
وبعد خروجنا وجدنا رجال الشرطة وبجوارهم مجموعة من السلفيين الذين تم اعتقالهم. وقيل لنا أنهم كان عددا كبيرا جدا، ولكن الشرطة تمكنت من تفريقهم. ولم يتبقى سوى عدد قليل من الرجعيين أمام القصر.
فأصبحنا الشرطة والسلفيين على جانب واحد، ونحن على الجانب الآخر. كان صوتهم عالي، وتعالت هتافاتهم بشعارات قليلة: "جايا جايا آل الخلافة"، "نحن لسنا مستأجرين في هذا البلد"، "هذا بلد مسلم من قبل 1400 سنة وستبقى كذلك"....
فيما حاول رجال الشرطة لاستعادة النظام بعد ذلك على جانب واحد تفريق السلفيين، وعلى الجانب الآخر فإنه أجبرنا على البقاء داخل القصر، فدخلنا إلى الداخل ثانية.
وفي حوالي 8 إلا ربع طلبت الشرطة من المعرض الإغلاق لأنه قد تم إبعاد السلفيين فقط وربما عادوا أكثر بعدها. على أية حال كانت عقارب الساعة تقترب من 8 وهذا كل ما حصل داخل القصر وخارجه دون حدوث أضرار مادية أو معنوية.
وفي هذه الليلة المقمرة وجدت فرضية إيجابية واحدة تجمع عليها الشعب التونسي من جديد وهو أنه يحب فنه وتحسبا للخطر جاء كثير منهم للدفاع عنه وعن الفنانين. جاءوا من دعاة السلام في السلمية، ومنع تدمير الأعمال الفنية والدفاع عن حرية التعبير.
والإيجابية الثانية وهي لأول مرة يشعر التونسيين أن الأمن ساندهم وهذا هو دوره الفعلي وهو دعم الشعب والدفاع عنه عند الضرورة.
أما بالنسبة لبعض السلفيين الذين بذلوا جهودا كبيرة لإقناع المتشددين والمتطرفين منهم أظن أنه قد حان الوقت لكي تتحدثوا مع بعضكم بعضا دون عنف، على الرغم من أنهم على ما يبدو لم يقتنعوا.
وفي الواقع، كان واحد منهم في خارج القصر غير قابل للهضم بأي شكل من الأشكال. وأتمنى من الشرطة أن تقوم بعملها كما يصح في المرة القادمة.
وبعد ذهابنا وفقا لشاعر تونسي معارض من مصادر جريدتنا أنه مر أمام القصر في حالي منتصف الليل فوجد مئات من السلفيين تجمعوا في منطقة "المرسى" وقال بأنهم يريدون دخول قصر "العبدلي" وحرقه، لكن الشرطة والجيش كانا يتواجدان في الموقع.
من جهة ثانية أنا قلقة قليلا عن محاكمة محتملة للفنان التشكيلي. وإلا لماذا يأتي عون قضائي ومحام صباح يوم أمس؟ لماذا هو اليوم الأخير من المعرض هو يوم أمس مع أنني كنت مدعوة لعروض فنانين وأصحاب قاعات عرض أخرى؟ من الممكن أن يكون السلفيين قد رفعوا دعوى قضائية فعلا؟ ويبدو أن هذا هو الحال بعد الثورة.
فهل هي محاكمة جديدة للفن والفنانين لكي يكبلوا أيديهم وحريتهم وإبداعهم؟ ويا ترى ماذا ستكون النتيجة النهائية لهذه المحاكمة؟ وماذا سيجلب السلفيين من خسارة لبلدهم السياحية والموسم الصيفي قد هل على الأبواب؟؟؟ بهذا الشكل لن يجلبوا لبلدهم سوى الخسارة تلو الخسارة.




http://aljarima.com/homepage




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ثوار يروون كيفية وتفاصيل مقتل القذافي

شقيقان يقتلان شابا بالقريعة بالدار البيضاء

نقل جورج وسوف الى المستشفى في وضع صحي حرج

مقتل سيف الاسلام خلال محاولة فراره ونقل جثته الى مطار مصراتة

تفاصيل قتل وإحراق زوجين ببركان

أظافر طبيبة الأسنان التي قتلت بطنجة تكشف عن هوية مرتكب جريمة حيرت مصالح الأمن

تفاصيل مقتل ناشط من حركة 20 فبراير بالحسيمة على يد (بلطجي)

فضيحة بطلها محامي بالناظورمارس الجنس على زبونته من الدبر داخل مكتبه

مغربي يقتل صديقه بالرصاص داخل مقهى بالعاصمة البلجيكية بروكسيل

القبض بالدار البيضاء على شبكة تتاجر في جماجم وأطراف جثث الموتى وتبيعها للمشعوذين والنساء الميسورات

تفاصيل إقتحام السلفيين لمعرض ربيع الفن في تونس ومحاكمة فنان تشكيلي





 
تصنيفات
 

» الرئيسية

 
 

»  فيديوهات

 
 

»  اسرار الفنانين والنجوم

 
 

»   خارج الحدود

 
 

»  اخبار وكواليس

 
 

»  حوادث واسرار كازا بلانكا

 
 

»   اخبار السجناء والسجون

 
 

»  شكاوي ونداءات الناس

 
 

»  مواعيد ولقاءات

 
 

»  ربورطاج من عين المكان

 
 

»  همسات كاتبة عراقية

 
 
بكل لغات العالم

 
همسات كاتبة عراقية

المرأة والرجل والدولة

 
اسرار الفنانين والنجوم

الهاكا ترفع الورقة الصفراء في وجه مومو و هيت راديو

 
خارج الحدود

التفاصيل الكاملة لجريمة مقتل عريس قبل أسبوع من زفاف

 
شكاوي ونداءات الناس

عائلة من جماعة سميمو بإقليم الصويرة تطالب بفتح تحقيق جديد في وفاة والدهم+فيديو

 
اخبار وكواليس

نجاة 36 راكبا من موت محقق في احتراق حافلة للركاب بين اكادير و الصويرة

 
اخبار السجناء والسجون

انتحار سجين بالسجن المحلي لايت ملول باكادير

 

 

 

 

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس